Booz and Company

مشاهدة 140

PwC

تأسست في الولايات المتحدة الأميركية عام 1914.

حول Booz and Company و & Strategy

في العام 2008 انقسمت شركة بوز أند هاملتون لتخرج شركة استشارات تجارية “بوز آند كو” حيث أصبحت الشركة الرئيسية تتعاقد خالصا للحكومة والاستخبارات المركزية الاميركية.

في العام 2011 صنفت كأفضل الشركات للعمل بحسب الـ CNN.

تملك 70 مكتبا في 45 دولة حول العالم.

في العام 2014 احتلت المرتبة الرابعة بين 50 شركة عالمية.

منذ نهاية آذار 2013 و في نهاية السنة العاملة عام 2013  تجاوزت أرباح الشركة 5,7 مليار دولار ، أن نسبة أرباحها تبلغ 99 في المائة من تعاقدات مع الإدارة الأميركية، وتأتي هذه الأرباح من وكالات الاستخبارات الأميركية  علماً أن ادوارد سنودن كان من العاملين في شركة “بوز”، وهو من كشف عام 2013 كيف تقوم وكالة الأمن القومي الأميركي بالرقابة على الإنترنت و المصارف.

الشركة تضم 25000 موظف: ثلاثة أرباعهم لهم صلاحية الاطلاع على بيانات سرية ونصف السابقين لديهم صلاحية الاطلاع على معلومات بالغة السرية.

في عام 2011 تم إفتتاح المقر الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أبو ظبي.

الجدير بالذكر، أن لشركة بوز آلن شريك سعودي في أعماله هو الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز رئيس البلاد للاستشارات.

“شركة بوز آلن”

“وكالة استخبارات الظل”

تعاقد العديد من الدول والمؤسسات العربية مع هذه الشركة لحماية بياناته، تعاقدت في أيار / مايو 2013 حكومة الكويت مع الشركة لتأمين الإنترنت في قطاعات الطاقة، الإيرادات البنكية والمالية، الصحة، الاتصالات، مشاريع البنى التحتية (قطاع النقل والمواصلات)، كما تعاقدت معها أيضا دولتي الإمارات وقطر في نفس المجالات والخدمات. وكان المملكة العربية السعودية آب 2012 تعاقدت مع الشركة في آب / أغسطس 2012 لصالح القوات البحرية السعودية؛ في مجال التدريب و التعليم في البرامج الإدارية و المالية، تخطيط و إعداد برامج  و عمليات بحرية و تعليم اللغة الإنكليزية، وبلغت قيمة العقد 23.2 مليون لمدة لا تتعدى الثلاث أشهر.

وكان قد مر على الإدارة في “بوز”؛ جيمس كلاب وكان مديراً للاستخبارات القومية ومستشار الرئيس الأميركي باراك أوباما الأول للاستخبارات، حيث شغل منصب مدير. كما شغل مايك ماكونيل منصب نائب رئيس الشركة، وشغل منصب رئيس الاستخبارت القومية في عهد جورج بوش الإبن، عدا عن كونه شغل منصب مدير الأمن القومي. في حين أطلق جون ديمبسي، نائب رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية على شركة”بوز آلن” صفة ” وكالة استخبارات الظل”.

تعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *